شهر شعبان هو شهر مستحب عند النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وينبغي على كل مسلم أن يغتنم فرصة هذا الشهر الفضيل ليكثر فيه من الطاعات والعبادات مثل الصلاة على النبي والاستغفار وقيام الليل، ويستحب الإكثار من الدعاء في شهر شعبان، لأن أدعيته مستجابة بإذن الله، وقد نقلت السنة أدعية خاصة بهذا الشهر تحمل الخير والبركة لمن دعا بها، لذلك، نتقدم بنشر بعض الأدعية المأثورة في شهر شعبان رجاء أن ينفع الله بها الجميع ويتقبلها من الداعين، ونسأله تعالى أن يعيد هذا الشهر علينا وعلى جميع المسلمين بالخير واليمن والبركات.

دعاء شهر شعبان مفاتيح الجنان

  • ربّ إنيّ أسألك أن تريحَ قلبي وفكري وأن تصرف عني شتات العقل والتفكير، ربّ إنّ في قلبي أمورًا لا يعرفها سواك فحققها لي يا رحيم، ربّ كن معي في أصعب الظروف وأريني عجائب قدرتك في أصعب الأيام.
  • * اللهم إنا نسألك زيادة في الدين وبركة في العمر، وصحة في الجسد وسعة في الرزق، وتوبة قبل الموت وشهادة عند الموت، ومغفرة بعد الموت وعفوًا عند الحساب، وأمانًا من العذاب ونصيبًا من الجنة، وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم .
  • * اللهم يا مسهل الشديد ويا ملين الحديد، ويا منجز الوعيد، ويا من هو كل يوم في أمر جديد، أخرجني من حلق الضيق إلى أوسع الطريق، بك أدفع ما لا أطيق، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
  • * اللهم بشرني بالخير كما بشرت يعقوب بيوسف، وبشرني بالفرح كما بشرت زكريا بيحيى.
  • * اللهم استر عورتي و اقبل عثرتي، واحفظني من بين يدي ومن خلفي، وعن يميني وعن شمالي، ومن فوقي ومن تحتي، ولا تجعلني من الغافلين.
  • * اللهم إني أستغفرك من كل سيئة ارتكبتها في بياض النهار وسواد الليل في ملأ وخلاء وسر وعلانية وأنت ناظر إلي.

دعاء شهر شعبان 

  • اللهم بارك لنا فى شعبان وبلغنا اللهم رمضان لا فاقدين ولا مفقودين ونحن فى أحسن وأفضل حال وأنت راضً عنا .
  • اللهم أتي نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها، اللهم إنا نعوذ بك من علمًا لا ينفع ومن قلبًا لا يخشع ومن نفسًا لا تشبع ومن دعوة لايستجاب لها اللهم ارض عنا وارضنا يا أرحم الراحمين.
  • (لا إلهَ إلا اللهُ العظيمُ الحليمُ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ العرشِ العظيمِ لا إلهَ إلا اللهُ ربُّ السمواتِ والأرضِ وربُّ العرشِ الكريمِ قال يزيدٌ: ربُّ السمواتِ السبعِ وربُّ العرشِ الكريمِ).
  • (اللهمَّ إني عبدُك وابنُ عبدِك وابنُ أَمَتِك ناصيتي بيدِك ماضٍ فيَّ حكمُك عَدْلٌ فيَّ قضائك أسألُك بكلِّ اسمٍ هو لك سميتَ به نفسَك أو أنزلتَه في كتابِك أو علَّمتَه أحدًا مِنْ خلقِك أو استأثرتَ به في علمِ الغيبِ عندَك أنْ تجعلَ القرآنَ ربيعَ قلبي ونورَ صدري وجلاءَ حُزْني وذَهابَ هَمِّي).
  • (اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في الدنيا والآخرةِ اللهمَّ إني أسألُك العفوَ والعافيةَ في دِيني ودنيايَ وأهلي ومالي اللهمَّ استُرْ عوراتي وآمِنْ روعاتي واحفظني من بين يدي ومن خلفي وعن يميني وعن شمالي ومن فوقي وأعوذُ بك أن أُغْتَالَ من تحتي)
  • (دَعَواتُ المَكروبِ: اللَّهمَّ رَحمَتَكَ أرْجو، فلا تَكِلْني إلى نَفْسي طَرْفةَ عَيْنٍ، أصْلِحْ لي شَأْني كُلَّهُ، لا إلهَ إلَّا أنتَ).
  • (دعوةُ ذي النُّونِ إذ هوَ في بَطنِ الحوتِ : لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ).
  • (اللهمَّ إنِّي أسْألُكَ بأنَّ لكَ الحَمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ، المنَّانُ، بَديعُ السَّمواتِ والأرْضِ، ذا الجَلالِ والإكْرامِ، يا حَيُّ يا قَيُّومُ، إنِّي أسألُكَ).
  • (اللَّهمَّ ربَّ السَّمواتِ السَّبعِ، وربَّ العرشِ العظيمِ، ربَّنا وربَّ كلِّ شيءٍ، أنتَ الظَّاهرُ فليس فوقَكَ شيءٌ، وأنتَ الباطنُ فليس دونَكَ شيءٌ، مُنزِلَ التَّوراةِ، والإنجيلِ، والفُرقانِ، فالقَ الحَبِّ والنَّوى، أعوذُ بكَ مِن شرِّ كلِّ شيءٍ أنتَ آخِذٌ بناصيتِه، أنتَ الأوَّلُ فليس قبْلَكَ شيءٌ، وأنتَ الآخِرُ فليس بعدَكَ شيءٌ، اقضِ عنَّا الدَّينَ وأَغْنِنا مِن الفقرِ).

فضل شهر شعبان

يُعدّ شهر شعبان من الشهور المميزة في التقويم الإسلامي، إذ منحه الله مكانة رفيعة ومنزلة سامية، وتكمن أهميّة هذا الشهر في كونه شهرًا يتمّ فيه رفع الأعمال الصالحة إلى الله عزّ وجلّ، ما يستوجب معه زيادة الحرص على القيام بمزيدٍ من العبادات والطاعات، ومن أبرز ما يُستحبّ القيام به في شهر شعبان الصيام، إذ كان النبيّ صلى الله عليه وسلم يكثر من صيامه في هذا الشهر. 

وقد روي عن أسامة بن زيد رضي الله عنهما قوله: سألت يا رسول الله، لماذا أراك تصوم هذا الشهر أكثر من غيره من الشهور؟ فأجاب صلى الله عليه وسلم: "ذلك لأنّ الناس يَغفلون عن هذا الشهر الواقع بين رجب ورمضان، بينما تُرفع فيه الأعمال إلى ربّ العالمين، فأحببتُ أن يُرفع عملي وأنا صائم"، وهكذا، ينبغي اغتنام شهر شعبان الكريم، والاهتمام بمضاعفة الأعمال الصالحة؛ لتسجل لنا حسنات يوم الحساب، وندخل الجنة في ثوابها. والله وليّ التوفيق.
Ads by Google X